هل تمادت كوريا الشمالية بخطوتها الاخيرة؟

بيجين- بعد شهر تقريبا من التهديد والتصعيد من كوريا الشمالية ،يبدو ان صبر الصين قد نفذ حيث انهت صمتها المتعلق بسياسة حافة الهاوية التي تتبعها كوريا الشمالية وبشكل مفاجىء عبرت بكل وضوح عن عدم موافقتها على التهديدات الطائشة لحليفتها. ان الخطاب المتشدد الاستثنائي للصين لا يعني بالضرورة انها تنوي التخلي عن نظام كيم يونج اون ولكن على اقل تقدير فإن هذا الخطاب يوحي بإن حدوث تحول جوهري في سياسة الصين تجاه كوريا الشمالية لم يعد امرا مستبعدا.

عندما تبادل وزير الخارجية الصيني وانج اي الاتصالات الهاتفية مع امين عام الامم المتحدة بان كي مون بتاريخ 6 ابريل ، عبر عن رفض الصين للخطاب والافعال التي تستهدف زعزعة الاستقرار في منطقة شمال شرق اسيا ولقد قال وانج بكل وضوح ان الصين" لن تسمح باثارة المشاكل على عتبة الصين ".

لقد خاطب الرئيس الصيني شي جينبنج في اليوم التالي تجمعا يضم بشكل عام قادة سياسيين وتجاريين وذلك في منتدى بواو لاسيا وهو منتدى سنوي ترعاه الحكومة حيث اعلن انه "يجب عدم السماح لاي بلد ان يضع المنطقة وحتى العالم بأكمله في فوضى لاغراض انانيه" . شي لم يذكر بلدا بالاسم ولكن ادانته الضمنية لكوريا الشمالية كانت واضحة للجميع .

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/WDupy7b/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.