varese1_RONNY ADOLOF BUOLAFP via Getty Images_chinawetmarketwildlifebat Ronny Adolof Buol/AFP via Getty Images

هل سينجح حظر استهلاك الحيوانات البرية في الصين؟

أوكسفورد- منذ تفشي كوفيد-19، الذي يُشتبه على نطاق واسع أنه خرج من سوق هوانان في ووهان، في ديسمبر/كانون الأول 2019، دعا المدافعون عن الصحة العامة، وحقوق الحيوان، إلى مزيد من المتابعة الدقيقة في "الأسواق الرطبة"، حيث تتصل مجموعة واسعة من الحيوانات الحية اتصالا وثيقا مع بعضها البعض ومع الناس، وتذبح على الفور وتباع. وتشكل هذه الأسواق أرضية خصبة لانتقال مسببات الأمراض الجديدة عبر الأنواع، وهي موجودة في جميع أنحاء آسيا، حيث تدعم الصناعات الأخرى، بما فيها المطاعم، والسياحة، والأدوية التقليدية.

لقد كانت لدينا لمحة عن تجارة الحيوانات البرية في الصين. إذ في عام 2016، أثناء إجراء مقابلات لأبحاث حول الخدمات المصرفية السرية، في العديد من المدن الصينية بالقرب من الحدود مع ماكاو وهونغ كونغ، التقينا بمصرفية غير رسمية قدمت لنا أكثر من مجرد خدمات غسيل الأموال. لقد قالت بافتخار، "يمكنني بكل سهولة أن أقوم بترتيبات تمكنكما من أكل قرد الليلة"، ثم أعطتنا عنوان مطعم تديره عائلتها في ضواحي تشوهاي

رفضنا عرض إي وي (حيوان بري)، لكننا قررنا زيارة المكان على أي حال. وأثناء رحلتنا التي استغرقت ساعة تقريبًا من وسط مدينة تجوهاي، سرعان ما اكتشفنا أن المطاعم التي تقدم وجبات الحيوانات البرية بشكل غير قانوني، كانت شائعة بمجرد دخول أحد الأماكن الأكثر سرية خارج مراكز المدينة. وعلمنا أن مصدر معظم الحيوانات هم الصيادون المحليون، أو الأسواق الرطبة مثل تلك الموجودة في ووهان.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/9mmvPtjar