Hubei province Honda factory STR/Stringer

الصين وأسلحة الحرب التجارية

بكين ــ من الحقائق المعلومة أن صادرات الصين إلى الولايات المتحدة أكثر من صادرات الولايات المتحدة إلى الصين. وتجعل هذه الحقيقة الرئيس الأميركي دونالد ترامب غاضبا ــ إلى الحد الذي ربما يجعله على استعداد لشن حرب تجارية.

وقد أطلق ترامب تهديدات قوية بفرض تدابير الحماية ضد الصين. ومن غير المرجح وهو يحاول توطيد رئاسته الآن أن يتراجع عن هذه التهديدات. من المقرر أن ينعقد المؤتمر الوطني التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني في بكين في نوفمبر/تشرين الثاني، ومن غير المرجح أن يخضع قادة الصين للضغوط الأميركية.

سوف تُلحِق الحرب التجارية الضرر بالجانبين بلا أدنى شك. ولكن هناك من الأسباب ما يجعلني أعتقد أن خسارة الولايات المتحدة قد تكون أكبر كثيرا. ويكفي أن قادة الصين يعرفون على وجه الدقة، كما تؤكد الدلائل، أي الأسلحة متاحة لهم.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/yWG8Xa9/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.