Skip to main content
zhang37_Feng LiGetty Images_china shipping Feng Li/Getty Images

الصين وعشر سنوات من التغير الاقتصادي الشامل

شنغهاي ــ من منظور الغرب، كان عام 2008 بداية لفترة عصيبة من الأزمات، والركود، والتعافي غير المتكافئ. ومن منظور الصين أيضا، كان عام 2008 نقطة تحول مهمة، ولكن أعقبها عقد كامل من التقدم السريع الذي ما كان ليتوقعه إلا قِلة من المراقبين.

بطبيعة الحال، عندما انهار بنك الاستثمار الأميركي ليمان براذرز، وهو الحدث الذي أفضى إلى اندلاع أزمة مالية عالمية، كان قادة الصين يشعرون بقلق شديد. وتضاعفت مخاوفهم بفِعل كوارث طبيعية ــ بما في ذلك المطر المتجمد والعواصف الثلجية في الجنوب في يناير/كانون الثاني 2008 وزلزال سيشوان بعد خمسة أشهر، والذي قتل سبعين ألف صيني ــ فضلا عن الاضطرابات في التبت.

في البداية، بدا الأمر وكأن مخاوف الصين أصبحت حقيقة. فعلى الرغم من استضافة دورة الألعاب الأوليمبية المبهرة في بكين في شهر أغسطس/آب، انخفضت سوق البورصة في بكين من أعلى مستوياتها في عام 2007، حيث بلغت 6124 نقطة، إلى 1644 نقطة فقط في أكتوبر/تشرين الأول 2008، وكان ذلك الانهيار غير مسبوق.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/UUhFNpR/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions