VCG/Getty Images

ضرورة إنهاء الحرب التجارية بين الصين وكوريا

سول ــ قررت كوريا الجنوبية نشر نظام الدفاع الصاروخي الأميركي، والصين غاضبة. إذ يخشى قادة الصين أن يعمل نظام دفاع المنطقة الطرفي العالي الارتفاع (ثاد) على تقويض أمنها والأخلال بالتوازن الاستراتيجي الإقليمي، من خلال رصد ومراقبة الرحلات الجوية وإطلاق الصواريخ في الأراضي الصينية. ولكن ما دامت كوريا الشمالية تفرض تهديدا شديدا على شبه الجزيرة الكورية، فإن معارضة الصين تصبح عَبَثية ــ ومدمرة للغاية.

وبينما تسارع الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية إلى نشر نظام الدفاع الجوي ثاد قبل الانتخابات الرئاسية المبكرة في كوريا الجنوبية في التاسع من مايو/أيار، تشدد الصين العقوبات الاقتصادية، على أمل إجبار الرئيس التالي على إعادة النظر. وبالفعل، تضررت السياحة، والسلع الاستهلاكية، والصناعات الترفيهية في كوريا الجنوبية بشدة.

فقد علقت وكالات السفر الصينية بيع الرحلات الجماعية لكوريا الجنوبية. وأغلقت الصين مؤقتا متاجر الخصم الخمسة والخمسين المملوكة لمجموعة لوت ــ خامس أكبر تكتل شركاتي ومورد للأراضي لنظام ثاد في كوريا الجنوبية ــ على خلفية انتهاكات مفترضة لقواعد السلامة. كما أصدرت وسائل الإعلام الصينية تهديدات بأن العقوبات قد تمتد إلى شركات كورية جنوبية أخرى، مثل سامسونج وهونداي.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/iwZKQTb/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.