الصين واقتصادها المنكمش العجيب

إيثاكا، نيويورك ـ أعلن البنك الدولي مؤخراً أن الحجم الحقيقي للاقتصاد في كل من الصين والهند أقل بنسبة 40% عن التقديرات السابقة. وبما أن هذين البلدين هما الأسرع نمواً بين البلدان ذات الاقتصاد الضخم على مستوى العالم، فقد اختصر البنك في تعديله نصف نقطة مئوية من النمو العالمي طيلة السنوات الخمس الماضية، طبقاً لصندوق النقد الدولي.

أثارت هذه الأرقام الجديدة عاصفة نارية من المناقشات، وجلبت إلى السطح نظريات المؤامرة. ولكن بعد أن تهدأ الأمور ويستقر الغبار فقد يتبين أن البيانات الجديدة أقل ثورية مما يتصور بعض الناس. وقد يترتب على هذه البيانات الجديدة فائدة غير متوقعة، تتمثل في تحول الحوار السياسي الرئيسي نحو اتجاه أكثر إيجابية.

تستند البيانات الجديدة إلى تقديرات محسنة لمعادل القوة الشرائية. وتتلخص الفكرة الأساسية هنا في أننا حين نقارن الدخول عبر البلدان، فلابد من أن نضع في حسباننا الاختلافات في القوة الشرائية من بلد إلى آخر. ولا تشكل أسعار صرف السوق مؤشراً جيداً لهذه الاختلافات، لأنها قد تتقلب لأسباب أخرى.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/LlEaFNc/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.