هدية الصين إلى أوروبا

إنه لمن الخطأ أن يغضب الأوروبيون من الصين لأن ربطها لعملتها بالدولار الأميركي كان سبباً في رفع قيمة اليورو في مقابل أغلب العملات في أسواق صرف العملات الأجنبية. بل ينبغي عليهم أن ينظروا إلى مسألة ربط العملة هذه باعتبارها هدية قيمة.

ففي نيويورك والمدن الأميركية الأخرى، انغمس المتسوقون الأوروبيون في فورة من الشراء، بعد أن أصبح بوسعهم أن يتمتعوا بالقوة الشرائية المعززة لليورو في الخارج.

كما ساعد ربط الصين لعملتها بالدولار الأميركي في تحول اليورو إلى عملية احتياطية مهمة، تنافس الدولار. ونتيجة لهذا تتدفق الاستثمارات الآن على أوروبا من كافة أنحاء العالم.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/wQTnaAo/ar;