A fisherman stands in the water of the Yangtze river RED DUFOUR/AFP/Getty Images

الصين تبحث عن النمو العالي الجودة

هونج كونج ــ مع بدء الرئيس الصيني شي جين بينج فترة ولايته الثانية التي تمتد خمس سنوات، أصبح التحول نحو "النمو العالي الجودة" على رأس أوليات الأجندة السياسية في الصين. وفي مختلف دوائر الحكومة الصينية، يترسخ التزام هادئ ولكنه حازم بتعزيز نموذج نمو جديد يصحح التشوهات الناجمة عن عقود من النمو الذي تجاوز 10% ــ بما في ذلك الفساد، والتلوث، واتساع فجوة التفاوت، وغير ذلك من اختلالات التوازن البنيوية.

على مدار السنوات الأربعين الماضية، كانت الصين تركز على التنمية السريعة القائمة على الأراضي، والمدفوعة بالمبادرات المحلية التي استهدفت اجتذاب الاستثمار في البنية الأساسية، والموارد البشرية، والإيرادات الضريبية. وقد عمل إنشاء مناطق اقتصادية خاصة، ومتنزهات صناعية، ومناطق تجارة حرة، على تسهيل جهود التنمية، التي استفادت من مجمع ضخم من العمالة الرخيصة المهاجرة من المناطق الريفية.

خلال هذه العملية، استخدمت الصين نمو الناتج المحلي الإجمالي كمقياس رئيسي للنجاح. وعمل هذا على تمكين وضع أهداف وحوافز محددة بدقة للمسؤولين المحليين في تنافسهم بين بعضهم بعضا. ولكنه أدى أيضا إلى تفاقم مشاكل خطيرة ــ مثل الضرر البيئي، والتفاوت بين الناس، والديون المفرطة، والقدرة الفائضة، والفساد.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/GxEb9iY/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.