chellaney141_HECTOR RETAMALAFP via Getty Images_wuhaninstitutecovid Hector Retamal/AFP via Getty Images

تماطل الصين العظيم بشأن كوفيد

نيودلهي- منذ أكثر من عام ونصف وفيروس كوفيد-19 يلازمنا. فقد أعاق تقدم المجتمعات، وأدى إلى انكماش اقتصادي حاد، وقتل أكثر من 4.2 مليون شخص. ولكننا ما زلنا لا نعرف أصل الفيروس القاتل لسبب بسيط، وهو أن الصين لا تريدنا أن نعرف ذلك.

إن أول مرة أبلغت فيها الصين عن ظهور فيروس كورونا المستجد في ووهان، كانت بعد مرور أسابيع على اكتشافه الأولي. وليس من المستغرب أن تتصرف الصين بهذا الأسلوب. إذ يفضل الحزب الشيوعي الصيني الحاكم قمع المعلومات التي قد تصوره بصورة غير لائقة، كما أن ظهور كوفيد-19 داخل حدود البلاد يناسب بلا شك هذه الصورة. والواقع أن السلطات الصينية ذهبت إلى حد اعتقال المبلغين عن الفساد بتهمة "نشر الشائعات".

وعندما أخبرت الصين العالم عن كوفيد-19، كان الأوان قد فات لاحتواء الفيروس. ومع ذلك، لم يتعلم الحزب الشيوعي الصيني الدرس. إن معرفة ما إذا كان فيروس كورونا قد ظهر بصورة طبيعية في الحياة البرية أو تم تسريبه من المختبر أمر ضروري لمنع حدوث جائحة أخرى. ولكن الحزب الشيوعي يبذل كل ما في وسعه لمنع إجراء تحقيق جنائي مستقل في هذه المسألة.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/skN9jcXar