STR/AFP/Getty Images

مشكلة السد بين الصين وميانمار

برلين - الصين مولوعة بالسدود. في الواقع، على مدى السنوات الخمسين الماضية، شيدت الصين المزيد من السدود أكثر من جميع البلدان الأخرى مجتمعة. ولكن هناك سد واحد لم تتمكن الصين من بنائه : سد ماييستون في ميانمار. ولن يدعه القادة الصينيون يضيع منهم.

وكان من المتوقع أن يقام سد ماييستون على منابع نهر إيراوادي، شريان الحياة في ميانمار. وقد صُمم هذا المشروع لإنتاج الطاقة الكهرومائية، والذي من شأنه أن يولد الطاقة بهدف تصديرها إلى الصين، في وقت كان يعتمد اقتصاد ميانمار على جارتها العملاقة. وخلال حكم المجلس العسكري الاستبدادي، واجهت ميانمار عقوبات بزعامة الولايات المتحدة، مما ساهم في الشلل الاقتصادي والعزلة الدولية الواسعة للبلاد.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/kOh6oWG/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.