Tourism venue in China

الوهم الصيني

نيويورك ــ ما زال صدى إدارة الصين لتثبيت سعر صرف عملتها يدوي في الأسواق المالية العالمية، ويغذي الارتياب المستمر فيما يتعلق بانخفاض سعر الرنمينبي مخاوف اكتساح القوى الانكماشية الأسواق الناشئة وضرب الاقتصادات المتقدمة حيث معدلات الفائدة صفر أو تقترب من الصفر (ومن ثم لا يمكن خفضها لصد الانكماش الوارد)، والمأزق المالي في كل من أوروبا والولايات المتحدة يزيد من الفزع.

ولكن نوبة القلق الحالية المرتبطة بسعر الصرف هي مجرد عرَض لحقيقة مفادها أن تحول الصين من استراتيجية النمو القائمة على التصدير إلى استراتيجية النمو المدفوعة بالاستهلاك المحلي يجري بسلاسة أقل كثيراً من المأمول.

وتظل رؤى عجائب ما قد تفعله الرأسمالية بسِمات صينية ثابتة في رأي بعض الناس، فهم واثقون أن قادة الصين، بعد أكثر من ثلاثة عقود من النمو الذي توجهه الدولة، يعرفون ما ينبغي فعله لتحويل مجرى اقتصادهم المتدهور.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/Vx0iodF/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.