Skip to main content

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions

yu51_VCGVCG via Getty Images_chinastockmarket VCG via Getty Images

الصين تحتاج إلى التحفيز الاقتصادي

بكين- قد لا يزال نمو الناتج المحلي الإجمالي الصيني قويًا وفقًا للمعايير العالمية، لكن المعدل السنوي الذي بلغ 6٪ في الربع الثالث من عام 2019،هو أدنى معدل سجلته البلاد منذ عام 1992. وفي الواقع، ظل نمو الناتج المحلي الإجمالي الصيني يتباطأ باضطراد منذ الربع الأول من عام 2010، عندما تجاوز 12٪، على أساس سنوي. وهذا الاتجاه الهبوطي أكثر خطورة مما يدركه، على ما يبدو، العديد من المراقبين .

وفي السنوات الأخيرة، حظي احتمال تباطؤ النمو الصيني بقبول واسع النطاق داخل الصين وخارجها. ويقال أن تراجع عدد السكان البالغين سن العمل، يعني أن النمو بنسبة 8٪ لم يعد ضروريًا للتوظيف الكامل، لذلك فإن تقديم المزيد من الحوافز المالية أو النقدية، لا يستحق المخاطرة. وبدلاً من ذلك، يجب على صناع السياسة في الصين التركيز على تحسين نوعية النمو، عن طريق الإصلاحات الهيكلية من ناحية العرض- ووفقا لما يقوله معظم الاقتصاديين في الصين، فهو هدف قد يكون من الأسهل تحقيقه، في الواقع، في بيئة منخفضة النمو.

وهذا النهج مضَلَّل. إذ في حين أن التكيف الهيكلي أمر ضروري، فإن تباطؤ النمو الاقتصادي ليس شرطا مسبقا للنجاح؛ بل على العكس من ذلك، فإنه سيعيق الإصلاح. وفضلا عن ذلك، نظرا إلى أن تعقيد سوق العمل في الصين يعوق جمع البيانات، فمن المحتمل أن لا تكون حالة العمالة في الصين قوية كما يعتقد الكثيرون.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/lUnxau2ar;

Edit Newsletter Preferences