Chinese buildings STR | Stringer via getty images

لماذا تستطيع الصين أن تنمو وفقاً للخطة؟

بكين ــ ترسم خطة الصين الخمسية الثالثة عشر التي وُضعت للتو طموحها واستراتيجيتها الاقتصادية للفترة ما بين عامي 2016 و2020. من بين أهدافها مضاعفة الناتج المحلي الإجمالي ومتوسط دخول الأسر الريفية والحضرية نسبة إلى مستوياتها في عام 2010.

سوف تتطلب هذه الأهداف نمو اقتصاد الصين بمعدل سنوي 6.5% على الأقل خلال السنوات الخمسة التالية. وبينما ستكون هذه الوتيرة أبطأ كثيراً من معدل النمو الذي حققته البلاد منذ 1979، وهو 9.7%، فهو سريع بلا شك بحسب المعايير الدولية. وبما أن نمو الصين قد ازداد بطئاً كل ربع سنة منذ بداية عام 2010، تشكك البعض فيما إذا كان من الممكن تحقيق هذا المعدل، وأنا أعتقد أنه ممكن.

ينتج النمو الاقتصادي عن زيادة إنتاجية العمالة التي يُحدِثها التقدم التكنولوجي والتحديث الصناعي. على الدول عالية الدخل، الواقفة بالفعل على حافة الإنتاجية، اكتساب تلك الزيادة من خلال الطفرات التكنولوجية والتنظيمية، ونتيجةً لذلك، فإن معدل نموها النموذجي هو حوالي 3%. أما الدول النامية فربما يمكنها تسريع نمو إنتاجيتها، ومن ثم نمو الناتج المحلي الإجمالي، من خلال استعارة التكنولوجيا من الدول المتقدمة، أي استغلال مزايا المتأخرين عن الركب، كما فعلت الصين.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/JwWVAYc/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.