Renminbi burnt bills epSos.de/Flickr

نمل الديون الأبيض في الصين

بكين ــ لا يوجد تشبيه يعبر عن التحدي الاقتصادي الذي يواجه الصين أفضل من التحفة المعمارية التي تنتمي إلى المستقبل والمصممة كمقر لشبكة تلفزيون الدولة (CCTV). قبل بضعة أشهر من حلول موعد اكتمال هذا المبنى التاريخي في عام 2009، نظم المسؤولون في الشبكة عرضاً غير مسموح به للألعاب النارية، والذي تسبب في إشعال شرارة حريق أتى على مبنى أصغر في المجمع، وهو برج على هيئة وتد وكان أهل بكين يسمونه عش النمل الأبيض.

تسبب الحريق في تأخير اكتمال مقر الشبكة إلى عام 2012. ولا يزال عش النمل الأبيض غير مكتمل وغير مأهول؛ فقد قوض الحريق سلامته الإنشائية، ولا يمكن هدمه خشية تقويض المبنى الأكبر المجاور له. ولا يستطيع الجزء السليم من البناء أن يتخلص من عبء الجزء التالف.

يذكرنا هذان المبنيان باقتصاد الصين الذي أصبح مزدوج المسار بشكل متزايد: مسار جديد يقوم على الخدمات والاستهلاك ومثقل بتركة مسار قديم أبطأ ويتألف من صناعات مثل الصلب والتعدين، والتي تتسم بعدم الكفاءة وتعاني من الطاقة الإنتاجية الفائضة. ويباعد بين المسارين السوق العقارية في البلاد، والتي تتسم بفائض هائل في المعروض في المدن المتوسطة والصغيرة الحجم والطلب القوي في المدن الكبيرة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/2E0VurQ/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.