sheng105_Jia TianyongChina News Service via Getty Images_shoppers china Jia Tianyong/China News Service via Getty Images

محاولة فهم خطة الصين الجديدة

هونج كونج ــ يعكف قادة الصين حاليا على وضع اللمسات الأخيرة على الخطة الخمسية الرابعة عشرة، والتي ستغطي الفترة من 2021 إلى 2025. لكن أحد جوانب الخطة ــ ما يسمى استراتيجية الانتشار المزدوج ــ بدأ يجذب انتباه العالم بالفعل. يخشى كثيرون أن الصين بدأت "تتحول إلى الداخل" في وقت حيث يحدق الاقتصاد العالمي في برميل بارود الركود. بيد أن هذه المخاوف ليست في محلها.

وفقا للرئيس شي جين بينج، تعني استراتيجية الانتشار المزدوج أن الصين ستعتمد بشكل أساسي على "الانتشار الداخلي" ــ الدورة المحلية للإنتاج، والتوزيع، والاستهلاك ــ في ما يتصل بالتنمية الطويلة الأمد. وهذا من شأنه أن يؤدي إلى تقليل اعتماد الصين على الأسواق والتكنولوجيا الخارجية.

لكن هذا لا يعني أن الصين تنسحب من العالم. لفهم ما يعنيه ذلك، يتعين علينا أولا أن نفهم كيف يفكر صناع السياسات في الصين في مسار التنمية الطويل الأمد في البلاد.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading and receive unfettered access to all content, subscribe now.

Subscribe

or

Unlock additional commentaries for FREE by registering.

Register

https://prosyn.org/0mjmP2Rar