الصين تنطلق

بكين ــ انتهى النقاش. فبعد ست سنوات من وزن الخيارات، أصبحت الصين الآن ملتزمة التزاماً راسخاً بتنفيذ استراتيجية جديدة للنمو. أو على الأقل هذا هو الحكم الذي استقيته من منتدى تنمية الصين السنوي الذي اختتم أعماله للتو، والذي يُعَد منذ أمد بعيد الحوار الأكثر أهمية بين الصين والعالم الخارجي.

ولم يكن التوجه الأساسي لهذه الاستراتيجية مفاجئا ــ التحول البنيوي في نموذج النمو الصيني القائم على الاستثمار والتصدير إلى اقتصاد أكثر توازناً يقوم على الاستهلاك والخدمات. ويعكس هذا التحول الضرورة والتصميم.

فهو تحول ضروري لأن النمو العالمي المتزايد الضعف من غير المرجح أن يوفر الطلب الخارجي القوي على الصادرات الصينية كما كانت الحال من قبل. ولكنه أساسي أيضاً لأن قيادة الصين الجديدة تبدو عازمة على استيعاب مجموعة واسعة من الاختلالات الداخلية التي تهدد البيئة، وتشجع التفاوت المزعزع للاستقرار في الدخول، وتؤدي إلى تفاقم الفوارق الإقليمية.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/jI6V5sK/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.