Pacific Press/ Getty Images

تحدي الصين لقانون البحار

برلين - تسعى الصين لشق طريقها نحو الهيمنة في آسيا منذ سنوات. ويبدو أنه لن تستطيع المحكمة الدولية في لاهاي أن تقف في طريقها.

وقد رفضت الصين حكم المحكمة الدائمة للتحكيم، التي أضعفت مطالبها الإقليمية التوسعية في بحر الصين الجنوبي ورأت أن بعض ممارسات الصين انتهاك للقانون الدولي. وهي تدرك أنه ليس هناك آلية لتنفيذ قرار محكمة التحكيم الدائمة، فالصين لا تنوي التخلي عن شبر من مطالبها لكل ما يندرج ضمن رسمها المنفرد لحدودها في بحر الصين الجنوبي.

ومن الواضح أن الصين تعطي أهمية للمكاسب الإقليمية - والتي تقدم كل شيء من احتياطيات النفط والغاز الرئيسية لصيادي الأسماك (بنسبة 12٪ من المحصول العالمي) إلى العمق الاٍستراتيجي - أكثر من سمعتها الدولية. للأسف، هذا قد يعني المزيد من المتاعب للمنطقة أكثر من الصين نفسها.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/CLL6DSr/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.