yi1_Sheldon CooperSOPA ImagesLightRocket via Getty Images_china population Sheldon CooperSOPA ImagesLightRocket via Getty Images

التلاعب الديموغرافي في الصين

ماديسون، ويسكونسن ̶ نادرًا ما حظي تقرير لإحصاء السكان بالاهتمام الذي حظي به التقرير الذي أصدرته الصين في مايو/أيار الماضي. نظرًا لتاريخ الصين الطويل في التلاعب بالبيانات الديموغرافية، كان التأخير لمدة شهر واحد في إصدار نتائج التعداد السكاني لعام 2020 مريبًا، على أقل تقدير. ولكن ما حدث بعد ذلك بوقت قصير هو الذي أكد فعليًا الواقع الديموغرافي القاتم للصين.

من الناحية الرسمية، فإن الوضع الديموغرافي للصين لا يدعو للقلق: أظهر الإحصاء الرسمي للسكان سنة 2020 أن عدد سكان الصين وصل إلى المستوى المتوقع وهو 1.41 مليار شخص في عام 2020، ويستمر في النمو. ومع ذلك، بعد أقل من شهر من إصدار بيانات الإحصاء، أعلنت السلطات الصينية تخفيف قواعد تنظيم الأسرة، بحيث يمكن للأسر أن تنجب ثلاثة أطفال، بدلاً من اثنين. لقد وضعوا الآن أيضًا خطة أكثر شمولاً لزيادة معدل الخصوبة.

تشير هذه التحركات السياسية إلى أن الهيكل الديموغرافي للصين هو في الواقع أسوأ بكثير مما تريدنا السلطات أن نصدقه. في الواقع، يشير تحليل الهيكل العمري للبلد إلى أن عدد المواطنين فيها أقل بكثير مما ورد في الإحصاء السكاني وأن عدد سكانها آخذ في الانخفاض بالفعل.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/yE927FRar