Xi Jinping poster Greg Baker/AFP/Getty Images 

رؤية الصين للسنوات الثلاثين المقبلة

شنغهاي ــ كل خمس سنوات، يعقد الحزب الشيوعي الصيني مؤتمرا وطنيا يشهد اتخاذ قرارين رئيسيين: من سيتولى قيادة الصين خلال السنوات الخمس التالية، وما هو مسار التنمية الذي سيتبعه هؤلاء القادة. وقد أنجز المؤتمر الوطني التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني والذي اختتم أعماله مؤخرا كل هذا وأكثر.

فإلى جانب اختيار أعضاء اللجنة الدائمة للمكتب السياسي، أعاد مؤتمر الحزب التاسع عشر انتخاب الرئيس شي جين بينج زعيما للحزب الشيوعي الصيني وأضاف الإيديولوجية التي تحمل اسمه ــ "فِكر شي جين بينج" ــ إلى ميثاق الحزب. كما أنتج الحزب مخططا أساسيا لمستقبل التنمية في البلاد حتى عام 2050، وهو المخطط الذي يعكس التغيير الذي جلبه الإصلاح الاقتصادي والانفتاح على الصين.

في المؤتمر الوطني الثالث عشر للحزب الشيوعي، في أكتوبر/تشرين الأول 1987، أعلن قادة الصين أن "التناقضات الكبرى" التي تواجه البلاد كانت بين "الاحتياجات المادية والثقافية للشعب وتخلف الإنتاج الاجتماعي". بعبارة أخرى، كان التحدي الرئيسي يكمن في إنتاج القدر الكافي من الغذاء والملبس والكتب لكل الصينيين.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/PKZtp33/ar;

Handpicked to read next