0

شافيز محاصَـراً

إن الهزيمة التي مني بها هوغو شافيز في الاستفتاء العام الذي كان الغرض منه في الأساس إطالة فترة حكمه وتوسيع سلطانه سوف تعمل بمثابة الإلهام في إحداث تغييرات هامة، ليس فقط في فنزويلا، بل وفي كافة أنحاء أميركا اللاتينية. كانت أميركا الجنوبية، حتى ظهور نتائج ذلك الاستفتاء في يوم الأحد الماضي، منقسمة إلى ثلاث كتل:

· الكتلة الشعوبية التي تستمد قوتها من النفط والغاز (فنزويلا، وبوليفيا، والإكوادور)، بالإضافة إلى النموذج الماركسي من هذه البلدان في نيكاراغوا، وكوبا المدعومة من جنب شافيز بدولارات النفط؛

· الكتلة الديمقراطية الاجتماعية (البرازيل، وأوروغواي، وشيلي، وبيرو)؛

· والكتلة المعتدلة، التي تتألف من كولومبيا وباراغواي اللتان تناصران أميركا، والأرجنتين التي تناصر شافيز ولكن على استحياء.