rogoff211_Brooks Kraft Getty Images_fed reserve Brooks Kraft Getty Images

هل البنوك المركزية مسؤولة عن تفاقم عدم المساواة؟

كمبريدج - بالحكم على عدد المرات التي تظهر فيها عبارات مثل "النمو العادل" و "البصمة التوزيعية للسياسة النقدية" في خطابات محافظي البنوك المركزية في الوقت الحاضر، فمن الواضح أن صانعي السياسة النقدية يشعرون بالضيق مع استمرار المخاوف بشأن تزايد عدم المساواة. لكن هل السياسة النقدية هي المسؤولة عن هذه المشكلة، وهل هي حقًا الأداة الصحيحة لإعادة توزيع الدخل؟

في الآونة الأخيرة، أشار تدفق مستمر من التعليقات إلى سياسة البنك المركزي كمحرك رئيسي لعدم المساواة. المنطق، ببساطة، هو أن أسعار الفائدة المنخفضة للغاية قد أدت بلا هوادة إلى رفع أسعار الأسهم، والمنازل، والفنون الجميلة، واليخوت، وكل شيء آخر تقريبًا. وبالتالي، يستفيد الأغنياء، وخاصة فاحشو الثراء، بشكل غير متناسب.

قد تبدو هذه الحجة مقنعة للوهلة الأولى. ولكن عند التفكير بشكل أعمق، فإنها لا تصمد.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/4XCVXY1ar