1

حماية الصين من التلوث

ستانفورد – لقد تمكنت السلطات البيئية الصينية بالكاد في يناير الماضي من تجنب تلوث مياه الشرب لحوالي ثلاثة ملاين انسان بعد ان قامت شركة تعدين بالقاء معدن كادميوم وهو معدن سام ثقيل مستخدم في صناعة البطاريات والدهان واللحام والخلايا الشمسية في نهر لونجيانج. لقد اضطرت دائرة الاطفاء من اجل منع التلوث من الانتشار الى اضافة كميات كبيرة من كلوريد الالمنيوم المذاب والذي يعيق حركة الكادميوم ويستقر في قاع النهر . سوف يتم في نهاية المطاف جرف الرواسب السامة.

ان مثل هذه التهديدات للصحة والبيئة هي امور ليست غريبة على الصين. ان المياه في نصف انهار وبحيرات البلاد غير صالحة للاستهلاك البشري او حتى التعامل البشري.

لقد اكتسبت الصين ايضا سمعة سيئة فيما يختص بالتلوث الغذائي وتلوث الادوية (ناهيك عن الدهان الرصاصي في الالعاب ومعجون الاسنان السام ) فعلى سبيل المثال في سنة 2008 تمت اضافة الميلامين الكيمائي الصناعي لمنتجات الحليب وذلك من اجل تقديم قراءات عالية مضللة فيما يتعلق ببروتين الحليب مما تسبب في وفاة ستة رضع ومرض 300 الف شخص اخرين .

لقد اعلنت مينجنيو وهي اكبر شركة صينية لمنتجات الالبان ايضا في ديسمبر الماضي انها قامت بالتخلص من منتجات سامة في مصنع في اقليم سيشوان بعد ان اكتشف مفتشو السلامة الحكوميون المادة المسرطنة افلاتوكسن في احد عجنات الحليب لديها ( لقد انكرت الشركة ان اي حليب ملوث قد وصل للمستهلكين).