Skip to main content

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions

tyson84_Spencer PlattGetty Images_lyftubercarwindow Spencer Platt/Getty Images

نهج جديد لحماية الموظفين المستقلين

بيركلي- في الولايات المتحدة وغيرها من الاقتصادات الصناعية المتقدمة، لم يعد عدد متزايد من العمال يعملون لدى مشغل واحد بموجب عقد تقليدي؛ بل يكسبون دخلا عن طريق ترتيبات عمل متنوعة "غير قياسية"، بما في ذلك العمل بوساطة المنصات الرقمية، أو ما يسمى بالوظائف المستقلة.

إن الفرق بين الموظف العادي والموظف المستقل لا يستهان به. إذ بموجب القوانين الحالية، يتمتع الموظفون بحقوق الحصول على العديد من أشكال الحماية والفوائد المهمة التي لا يتمتع بها الموظفون المستقلون. والسؤال الحاسم الذي يواجه صناع السياسة الآن هو ما إذا كان ينبغي تصنيف الموظفين المستقلين على أنهم متعاقدون مستقلون، أو موظفون في شركات المنصات التي لديهم عقود عمل معها، والتي يقدمون خدمات لزبائنها.

وحاولت كاليفورنيا، وهي ولاية أمريكية تضم أكثر من مليوني متعاقد مستقل، حل هذه المسألة بقانون جديد، وهو مشروع قانون جمعية كاليفورنيا 5، الذي يقنن المعايير القانونية لتحديد كيفية تصنيف العمال. وبتطبيق "اختبار ABC" المكون من ثلاثة أجزاء، والذي تستخدمه العديد من الولايات بالفعل لتحديد ما إذا كان العامل مؤهلاً للحصول على تأمين ضد البطالة، يجعل قانون جمعية كاليفورنيا 5 من الصعب جدًا على الشركات تصنيف عمالها على أنهم متعاقدين مستقلين بدلاً من موظفين.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/Gp6T8Qear;