tyson89_Justin SullivanGetty Images_californiagovernornewsom Justin Sullivan/Getty Images

رأسمالية كاليفورنيا

بيركلي- رغم التحديات السياسية المتضاعفة التي تواجه الولايات المتحدة، تعاني هذه الأخيرة من الشلل بسبب الاستقطاب السياسي، كما أنها تنشر كما هائلا من الحجج الحزبية الشريرة (غالبًا على تويتر وبدون حقائق). ويعني الشلل الناتج على المستوى الفيدرالي، أن الفيدرالية التقدمية، والمبادرات التي تتخذها فُرادى الولايات، ستكون القنوات الرئيسية لعملية صنع السياسات في عام 2020، ومن المحتمل أن تتجاوز تلك القنوات.

ومرة أخرى، تقوم كاليفورنيا، خامس أكبر اقتصاد في العالم، بدور الريادة. وتعمل الولاية على تطوير اقتصادها السياسي المميز، "رأسمالية كاليفورنيا، عن طريق المسؤولية المالية، والابتكار، والشراكات بين القطاعات، من أجل تعزيز نمو شامل، ومستدام، وطويل الأجل.

ومنذ آخر ذروة بلغتها كاليفورنيا في التوظيف، قبل الأزمة المالية لعام 2008، أضافت أكثر من مليوني وظيفة مدفوعة الأجر، وانخفض معدل البطالة إلى مستوى قياسي بلغ 3.9 في المائة، وزاد متوسط دخل الفرد بحوالي 25 في المائة. ومنذ بدء التوسع في عام 2010، أضافت كاليفورنيا 3.4 مليون وظيفة، أي أكثر من 15٪ من إجمالي الأمة. وعن طريق ما يقرب من أربعة ملايين شركة صغيرة، تقود كاليفورنيا البلد في تشكيل أعمال جديدة أيضًا، مما يعكس حقيقة أنها تتلقى أكثر من نصف إجمالي تمويل رأس المال الاستثماري الأمريكي. وبينما من المتوقع أن يتباطأ النمو الاقتصادي الوطني في عام 2020، فإن كاليفورنيا ستواصل تفوقها على بقية البلاد، وذلك بفضل الخصومات الضريبية التطلعية، ومجموعة متنوعة من صناعاتها العالمية– بما في ذلك التصنيع، والزراعة، والتجارة، والتكنولوجيا، والترفيه.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/6OafXFIar