1

قيادة آمنة لشركات سريعة

مونتريال ــ من يقود سيارة يعرف أن هناك بعض البقع العمياء من الطريق لا تظهرها مرآة الرؤية الخلفية ولا المرآة الجانبية. ويتعين على السائق أن يكون واعياً بشكل دائم لهذه البقع ــ والمخاطر القاتلة المحتملة التي قد تخفيها.

والأعمال التجارية أيضاً قد تنطوي على بقع عمياء ــ وقد تكون مكلفة بنفس القدر، وقد تدفع الشركات إلى الإفراط في الاستثمار في مشاريع خطيرة أو الفشل في اغتنام الفرص الناشئة. ويحرص القادة الناجحون على تحديد البقع العمياء في شركاتهم والاستعانة بالآليات الكفيلة بدرء المضار التي قد تنشأ عنها.

ويُعَد التحيز في الحكم أحد مصادر البقع العمياء في عمل الشركات. وينشأ هذا التحيز عندما تكون نظرة المديرين التنفيذيين إلى صناعتهم ضيقة بشكل مفرط، فيستخفون بقدرات منافسيهم أو يفشلون في إدراك إلى أي مدى تغير المشهد التنافسي.

ومن الأمثلة الواضحة لهذا النوع من البقع العمياء تلك التي عانت منها شركة نستله. فلعقود من الزمان، كانت هذه الشركة السويسرية المتعددة الجنسيات تُعَرِّف نفسها بدقة بوصفها واحدة من شركات الغذاء الرائدة في العالم. وقد خلقت هذه التسمية قيداً فرضته الشركة على نفسها، وهو القيد الذي اضطر نستله إلى بيع نطاق ضيق نسبياً من المنتجات. ولكن في عام 2010، أعاد الرئيس التنفيذي للشركة، بول بولكه، تعريفها بوصفها شركة "تغذية، وصحة، وعافية". وكان قراراً استراتيجياً بارعا، حيث سمح للشركة بتقديم العشرات من خطوط الإنتاج والخدمات الجديدة.