Surgeon in surgical mask. Juan José Richards Echeverría/Flickr

تحسين الصحة العالمية

زيورخ- سوف يكون من الصعب تكرار النجاح الدراماتيكي لاهداف تنمية الالفية في احراز تقدم في مجال صحة الانسان ففي خلال 15 سنة فقط تم تخفيض معدل وفيات الاطفال بمقدار النصف تقريبا وانخفضت وفيات الملاريا بنسبة 60% واليوم هناك حوالي 15 مليون شخص تقريبا في العالم يتلقون علاجا من الايدز يساعدهم على الاستمراركاعضاء منتجين في المجتمع مقارنة بحوالي 10000 شخص في سنة 2000 عند اطلاق اهداف تنمية الالفية.

هل يمكن لاهداف التنمية المستدامة الجديدة والتي تم تبنيها من قبل الامم المتحدة من اجل توجيه جهود التنمية للسنوات الخمس عشرة القادمة تكرار نجاح اهداف تنمية الالفية؟ ان من المؤكد ان السجل الحافل لاهداف تنمية الالفية يجعلنا نشعر بالأمل ولكن الاهداف الجديدة المتعلقة بالصحة أوسع واكثر طموحا مقارنة بأي وقت مضى ووضع الصحة العامة ينطوي على تحديات اكثر في العديد من الجوانب مقارنة بسنة

2000.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/dpQs7pZ/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.