لا تغيير في التعامل مع روسيا؟

برلين ـ بالرغم من التوترات المستمرة بخصوص الغزو الروسي لجورجيا في أغسطس/آب من هذا العام، فسوف يعيد الاتحاد الأوروبي فتح المحادثات مع روسيا بشأن اتفاقية جديدة للشراكة والتعاون. وهي الاتفاقية التي تؤسس الإطار القانوني للتفاوض بشأن اتفاقيات خاصة في مجالات كالتجارة والعدل وحقوق الإنسان. تهدف المحادثات الحالية لاستبدال اتفاقية الشراكة والتعاون المنتهية للعام 1997، والتي ما تزال سارية بموجب الرضا المتبادل إلى حين إبرام الاتفاقية الجديدة.

في اجتماع طارئ في الأول من سبتمبر/أيلول، رفض زعماء الاتحاد الأوروبي مواصلة محادثات اتفاقية الشراكة والتعاون إلى أن تسحب روسيا وحداتها المقاتلة من المناطق الانفصالية الجورجية في أبخازيا وجنوب أوسيتيا. كما وصف رؤساء حكومات الاتحاد الأوروبي قرار الكرملين بالاعتراف باستقلال الإقليمين الانفصاليين بأنه "غير مقبول". ومنذ ذلك الوقت، خففت حكومات الاتحاد الأوروبي من شروطها، ووصفت الانسحاب العسكري الروسي البسيط من الأراضي الجورجية خارج الإقليمين بأنه كاف لاستئناف الحوار حول الاتفاقية وأمن الطاقة، وقضايا أخرى.

يأتي قرار الاتحاد الأوروبي في وقت كان فيه حلف شمال الأطلنطي يسعى إلى تجديد التعاون مع روسيا بعد أن دفع الصراع الجورجي كلا الطرفين إلى تعليق العديد من البرامج المشتركة. وفي خطابه أمام المعهد الملكي للخدمات المتحدة في لندن في 18 سبتمبر أشار السكرتير العام لمنظمة حلف شمال الأطلنطي جاب دي هوب شيفر إلى أنه على الرغم من الخلافات بشأن جورجيا فإن روسيا والحلفاء لابد وأن يتعاونوا "حيثما تلاقت مصالحنا". واستشهد على وجه التحديد بالتعاون المستمر في أفغانستان، حيث توفر روسيا الدعم الميداني لقوة المساعدة الأمنية الدولية التي يقودها حلف شمال الأطلنطي، باعتباره "إشارة واضحة إلى أن المصالح المشتركة من الممكن  أن تتجاوز الخلافات في مناطق أخرى".

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/DmjKrX4/ar;
  1. An employee works at a chemical fiber weaving company VCG/Getty Images

    China in the Lead?

    For four decades, China has achieved unprecedented economic growth under a centralized, authoritarian political system, far outpacing growth in the Western liberal democracies. So, is Chinese President Xi Jinping right to double down on authoritarianism, and is the “China model” truly a viable rival to Western-style democratic capitalism?

  2. The assembly line at Ford Bill Pugliano/Getty Images

    Whither the Multilateral Trading System?

    The global economy today is dominated by three major players – China, the EU, and the US – with roughly equal trading volumes and limited incentive to fight for the rules-based global trading system. With cooperation unlikely, the world should prepare itself for the erosion of the World Trade Organization.

  3. Donald Trump Saul Loeb/Getty Images

    The Globalization of Our Discontent

    Globalization, which was supposed to benefit developed and developing countries alike, is now reviled almost everywhere, as the political backlash in Europe and the US has shown. The challenge is to minimize the risk that the backlash will intensify, and that starts by understanding – and avoiding – past mistakes.

  4. A general view of the Corn Market in the City of Manchester Christopher Furlong/Getty Images

    A Better British Story

    Despite all of the doom and gloom over the United Kingdom's impending withdrawal from the European Union, key manufacturing indicators are at their highest levels in four years, and the mood for investment may be improving. While parts of the UK are certainly weakening economically, others may finally be overcoming longstanding challenges.

  5. UK supermarket Waring Abbott/Getty Images

    The UK’s Multilateral Trade Future

    With Brexit looming, the UK has no choice but to redesign its future trading relationships. As a major producer of sophisticated components, its long-term trade strategy should focus on gaining deep and unfettered access to integrated cross-border supply chains – and that means adopting a multilateral approach.

  6. The Year Ahead 2018

    The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.

    Order now