خطة بوش المعيبة للسلام في الشرق الأوسط

جاءت قمة "محور الشر" في الشرق الأوسط ـ إيران، وحزب الله، وسوريا، وحماس ـ التي انعقدت في دمشق، في أعقاب الدعوة التي وجهها الرئيس جورج دبليو بوش لعقد مؤتمر "للمعتدلين" للترويج لسلام فلسطيني إسرائيلي، لكي تؤكد مرة أخرى مدى تشابك وتعقيد المشاكل التي تعاني منها المنطقة. ويعكس اجتماع دمشق وجهة النظر الإيرانية التي تعتبر السلام العربي الإسرائيلي تهديداً إستراتيجياً رئيسياً، وذلك لأن هذا السلام سوف يحكم على إيران بالعزلة في بيئة عربية معادية بعد تحررها من الصراع مع إسرائيل. كما سعى الإيرانيون إلى عقد هذا الاجتماع بهدف تشكيل تحالف ضد هجوم محتمل من جانب الولايات المتحدة ضد مرافق إيران النووية.

كانت أميركا تدرك دوماً أن مشاكل الشرق الأوسط مترابطة ومتشابكة، إلا أنها أخطأت في ترتيب أولوياتها لأعوام، وذلك بسبب عجزها عن إدراك حقيقة مفادها أن أي منظور شامل لمشكلة الشرق الأوسط لابد وأن يتمحور حول القضية الفلسطينية وليس حول "الحرب ضد الإرهاب"، أو العراق، أو الحاجة إلى الديمقراطية في المنطقة العربية. لقد تطلب الأمر من بوش ستة أعوام من السياسات العنيدة الحمقاء قبل أن يعترف أخيراً بأن "العراق لا تشكل القضية المحورية الوحيدة في الشرق الأوسط".

تأتي مبادرة بوش في الواقع كمحاولة أخيرة يائسة لإنقاذ الموقف الأميركي في منطقة حيث أصبحت تتخذ وضعاً دفاعياً على كافة الجبهات. ومن عجيب المفارقات هنا أن دعوة بوش إلى عقد مؤتمر للسلام في الشرق الأوسط هي في الواقع دعوة إلى شن الحرب ضد الحزب الذي فاز بانتخابات ديمقراطية، حماس، والدخول في سلام مع الطرف الخاسر، فتح، وذلك في تناقض صارخ مع كل تصريحاته وخطاباته الرنانة عن الديمقراطية.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/f97lBDJ/ar;
  1. Chris J Ratcliffe/Getty Images

    The Brexit Surrender

    European Union leaders meeting in Brussels have given the go-ahead to talks with Britain on post-Brexit trade relations. But, as European Council President Donald Tusk has said, the most difficult challenge – forging a workable deal that secures broad political support on both sides – still lies ahead.

  2. The Great US Tax Debate

    ROBERT J. BARRO vs. JASON FURMAN & LAWRENCE H. SUMMERS on the impact of the GOP tax  overhaul.


    • Congressional Republicans are finalizing a tax-reform package that will reshape the business environment by lowering the corporate-tax rate and overhauling deductions. 

    • But will the plan's far-reaching changes provide the boost to investment and growth that its backers promise?


    ROBERT J. BARRO | How US Corporate Tax Reform Will Boost Growth

    JASON FURMAN & LAWRENCE H. SUMMERS | Robert Barro's Tax Reform Advocacy: A Response

  3. Murdoch's Last Stand?

    Rupert Murdoch’s sale of 21st Century Fox’s entertainment assets to Disney for $66 billion may mark the end of the media mogul’s career, which will long be remembered for its corrosive effect on democratic discourse on both sides of the Atlantic. 

    From enabling the rise of Donald Trump to hacking the telephone of a murdered British schoolgirl, Murdoch’s media empire has staked its success on stoking populist rage.

  4. Bank of England Leon Neal/Getty Images

    The Dangerous Delusion of Price Stability

    Since the hyperinflation of the 1970s, which central banks were right to combat by whatever means necessary, maintaining positive but low inflation has become a monetary-policy obsession. But, because the world economy has changed dramatically since then, central bankers have started to miss the monetary-policy forest for the trees.

  5. Harvard’s Jeffrey Frankel Measures the GOP’s Tax Plan

    Jeffrey Frankel, a professor at Harvard University’s Kennedy School of Government and a former member of President Bill Clinton’s Council of Economic Advisers, outlines the five criteria he uses to judge the efficacy of tax reform efforts. And in his view, the US Republicans’ most recent offering fails miserably.

  6. A box containing viles of human embryonic Stem Cell cultures Sandy Huffaker/Getty Images

    The Holy Grail of Genetic Engineering

    CRISPR-Cas – a gene-editing technique that is far more precise and efficient than any that has come before it – is poised to change the world. But ensuring that those changes are positive – helping to fight tumors and mosquito-borne illnesses, for example – will require scientists to apply the utmost caution.

  7. The Year Ahead 2018

    The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.

    Order now