Research and development Gallo Images/Getty Images

طريقة أفضل للإنتقال من الأبحاث للتطوير

بيليفوي،واشنطن- عندما يجتمع قادة الأعمال للتحدث عن الإبتكار ضمن صناعاتهم فإنهم عادة ما يركزون على المبادرات مثل تحسين التمويل الحكومي للأبحاث الأساسية أو بناء المراكز الرئيسية والحاضنات ولكن هناك عنصر مهم بالنسبة "للإبتكار " عادة ما يكون غائبا عن تلك المحادثات وهو المنتج النهائي.

إن هذا الغياب لم يسقط سهوا بل على العكس من ذلك حيث أن إنعدام المناقشات التي تركز على المنتجات يشير لمشكلة أكثر خطورة بكثير تواجه الشركات من جميع الأحجام في كل صناعة تقريبا فالموضوع بكل بساطة يتمثل في أنه لا يتم إعطاء الأولوية في إستراتيجية الإبتكار لتطوير المنتجات بسبب إنقطاع العلاقة المالية بين التصور والأفكار وبين التسويق .

حتى تزدهر الإقتصادات فإن الأفكار الجيدة تحتاج لدعم من أجل الوصول للأسواق والمنتجات المبتكرة هي التي تجعل الحياة أكثر صحة وفعالية ومرحا ولكن هناك أدلة كثيرة على أن التطوير في أقسام الأبحاث والتطوير لم يستطع مواكبة السرعة الكبيرة للإبحاث في العصر الحديث.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/XKjynKO/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.