elerian106_Daniel-BerehulakGetty-Images_london-workers Daniel Berehulak/Getty Images

بريكسيت والاقتصاد العالمي

واشنطن - لقد استغرقت قضية خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي عامين ونصف. واستولت  عملية انسحاب البلد من الاتحاد الأوروبي، بعد عقود من العضوية، على العناوين الرئيسية، وتم تجاهل كل النقاشات السياسية الأخرى تقريباً. وفي هذا السياق، ضاعت كل المناقشات الجادة حول كيفية تعزيز المملكة المتحدة للقدرة الإنتاجية والقدرة التنافسية في وقت الانتعاش الاقتصادي والسيولة المالية العالمية.

وفي الوقت نفسه، تضاءلت مصلحة بقية العالم في خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. لقد استمرت مفاوضات المملكة المتحدة مع الاتحاد الأوروبي لفترة طويلة، وتم الإجماع على أن العواقب الاقتصادية ستكون أكثر حدة في بريطانيا منها في الاتحاد الأوروبي، ناهيك عن الدول الأخرى.

ومع ذلك، يواجه بقية العالم تحديات كبيرة. تشهد الأنظمة السياسية والاقتصادية تغيرات هيكلية واسعة النطاق، كثير منها بسبب التكنولوجيا والتجارة وتغير المناخ وارتفاع عدم المساواة والغضب السياسي المتزايد. في معالجة هذه القضايا، يجب أن يأخذ صنّاع السياسة في جميع أنحاء العالم تجربة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بعين الاعتبار. 

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading and receive unfettered access to all content, subscribe now.

Subscribe

or

Unlock additional commentaries for FREE by registering.

Register

https://prosyn.org/mCJKNF1ar