Puppets of UK politicians Barcroft Media/Getty Images

الكوميديا التراجيديه لبريكست

برينستون- بينما يتفرج بقية العالم بمزيج من التسليه والشفقة ، اصبحت السياسة البريطانيه في عصر البريكست تشبه المسلسلات التلفزيونيه الطويله فهل الفوضى التي بدأت تدب في بريطانيا هي جيده لأوروبا أو حتى لبريطانيا ؟ربما ولكن فقط بمعنى ان حطام القطار يعطي الدروس عن ما الذي يجب تجنبه .

إن اللاعبين الفاعلين في السياسة البريطانيه يمثلون ويتكلمون بصراحه عن كيف ان الحياة هي بمثابة محاكاه للفن والنموذج الذي تبنوه هو مسلسل لعبة العروش الدرامي والقائم على اساس الطعن في الظهر أو الكوميديا السوداء لمسلسل هاوس اوف كاردز ( النسخة البريطانيه وليس النسخة الامريكيه المقلده الطويله والممله والتي تم الغاءها مؤخرا بعد ادعاءات التحرش الجنسي ضد نجم تلك النسخة كيفن سبيسي).

وعلى العكس من مسرحية هاملت والتي تموت فيها كل الشخصيات تقريبا باستثناء شخص واحد اجنبي وهو فورتينبراس والذي يظهر من اجل اعادة الحياة الطبيعة فإن المسرحيات الدراميه السياسية الحديثه التي تشبه الخيال لا تنتهي بشكل مرضي على الاطلاق ودراما بريكست هي بمثابة تقليد متقن للفن ولا بد ان تنتهي الى نتيجه فوضويه .

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/S5zitvG/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.