canuto14_Priscila ZambottoGetty Images_brazilmoneyeconomy Priscila Zambotto/Getty Images

الخطر الاقتصادي الاكبر على البرازيل هو الثقة الزائدة بالنفس

واشنطن العاصمة – لقد عانى الاقتصاد البرازيلي خلال السنوات القليلة الماضية فبعد الركود العميق في 2015-2016 ، نما الناتج المحلي الاجمالي بنسبة تزيد قليلا عن 1% سنويا في 2017-2019 ولكن الامور بدأت بالتحسن اخيرا حيث يتوقع صندوق النقد الدولي نموا بمقدار 2،2-2،3 % في 2020-2021 . ان التحدي الان هو تحويل هذا الانتعاش الدوري الى توسع قوي طويل المدى .

لقد ساهمت مشكلتان في تقويض الدينامية الاقتصادية للبرازيل وهما : الانتاجية الضعيفة والقطاع العام الكبير بشكل يزيد عن الحد وبينما ساهم نمو الانتاجية الضعيفة في تقييد امكانية النمو الاجمالي للاقتصاد فإن الانفاق العام الذي يتصاعد بشكل مضطرد قد اصبح وبشكل متزايد غير قابل للاستدامة.

إن هذه ليست مشكلة جديدة ولكن في العقد الاول من هذا القرن تم التغطية عليها من خلال دورة عظيمة لاسعار السلع والتي دفعت بالنمو السنوي ليتجاوز 4% وفي 2012-2014

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/6b1wTzzar