rpersaud17_Dan KitwoodGetty Images_johnson resigns Carl Court/Getty Images

نهاية وهم بوريس

لندن ــ على الصفحة الأولى من النسخة المطبوعة من صحيفة الجارديان الصادرة في السابع من يوليو/تموز 2022 نرى العنوان التالي بالخط العريض: "رئيس الوراء اليائس الواهم يتشبث بالسلطة". لكن هل من الممكن حقا أن يُـعـزى سلوك رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الغريب إلى خلل عقلي؟

مثل هذه الادعاءات السطحية شائعة للغاية في البيئة الإعلامية اليوم. في حالة جونسون، من الصعب أن نجد تغطية إعلامية لا تقدم نوعا ما من التشخيص النفسي. وإذا دارت أي مناقشة فهي تتمحور حول الداء العاطفي الذي تبدو عليه أعراضه، وليس ما إذا كان هناك أي تفسير نفسي آخر لسلوكه السريالي الغريب.

في أعقاب موجة غير مسبوقة من الاستقالات الوزارية هذا الأسبوع، كادت مفاتيح مقر رئيس الوزراء في المبنى رقم 10 داونينج ستريت تُـنـتَـزَع من يد جونسون بسبب رفضه العنيد لقبول المنطق الواضح الذي يفسر مأزقه. حتى في خطابه الذي أعلن فيه أخيرا أنه سيستقيل، ألقى باللوم عن الإطاحة به على "غريزة القطيع" بين زملائه في حزب المحافظين، وأشار إلى أنه من "الغريب" أن يحدث تغيير القيادة الآن.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/NTmjSJGar