child marriage Bangladesh Allison Joyce/Stringer

برنامج عمل لإنهاء زواج الأطفال

دكا ــ عندما تُرغَم فتاة صغيرة على الزواج، فقد تدوم العواقب الضارة المترتبة على هذا طويلا إلى ما بعد يوم زفافها. تُظهِر البحوث أن الفتيات اللاتي يتزوجن قبل سِن ثمانية عشر عاما يتلقين قدرا أقل من التعليم المدرسي مقارنة بأولئك اللاتي يتزوجن في سِن لاحقة، ويواجهن مستوى أعلى من خطر العنف المنزلي، ويعانين طوال حياتهن من تأثيرات سلبية تضر بصحتهن البدنية والذهنية.

ورغم كل هذا، يظل زواج الأطفال ممارسة شائعة في العالَم النامي. وتشير تقارير اليونيسيف (منظمة الأمم المتحدة لإغاثة الطفولة) إلى أن أكثر من 700 مليون امرأة على قيد الحياة اليوم تزوجن قبل سن ثمانية عشر عاما. وواحدة من كل ثلاث نساء في سن 20 إلى 24 عاما إما تزوجت أو مارست الاتصال الجنسي وهي لا تزال طفلة.

ما العمل إذاً لوضع حد لهذه الممارسة الضارة؟ تقدم لنا بنجلاديش خطة عمل محتملة وقصة تحذيرية.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles from our archive every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/s7WC9hq/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.