Margaret Scott

انتكاسة الحرب ضد المخدرات في المكسيك

مكيسكو ـ يرجع تاريخ تجارة المخدرات في المكسيك إلى عقود من الزمان. ولكن الاتجار في العقاقير المخدرة غير المشروعة لم يشكل تهديداً خطيراً لاستقرار المكسيك ولم يستفز الصراع مع الولايات المتحدة إلا بعد منتصف ثمانينيات القرن العشرين، حين بدأ الكوكايين الكولومبي في المرور عبر المكسيك إلى الولايات المتحدة. في ذلك الوقت، كانت مؤسسات الشرطة المكسيكية في حالة تحلل، فتحولت بذلك إلى أرض خصبة لمحاولات الإفساد من جانب تجار المخدرات.

وبعد تفكك اثنتين من أهم العصابات التي احتكرت تجارة المخدرات في كولومبيا، كالي وميدلين، في تسعينيات القرن العشرين، نشأ فراغ كانت عصابات المكسيك قادرة على شغله، وفي نهاية المطاف نجحت في تعزيز موقعها في تجارة المخدرات. ومع ذلك فقد ظلت مستويات العنف المرتبط بالمخدرات منخفضة نسبياً.

نستطيع أن نعزو هذا "السلام بين تجار المخدرات" إلى سياسة التسامح التي تبنتها الحكومة المكسيكية، التي سعت إلى إيجاد درجة من التوازن بين عصابات المخدرات والدولة فيما يتصل بالطرق التي يسلكها المهربون والمناطق التي تسللت إليها العصابات.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/BaXX6Q9/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.