فقر الطاقة المتجدده

ميامي – طبقا لأمين عام الامم المتحدة بان كي مون "فإن التغير المناخي يلحق الضرر بالفقراء اولا وبشكل اكبر من الاخرين " .ان هذا الكلام صحيح لأن الفقراء هم الاكثر ضعفا ولديهم موارد قليله من اجل مساعدتهم على التأقلم ولكننا عادة ما ننسى ان السياسات الحالية للتعامل مع الاحتباس الحراري تجعل الطاقة اكثر تكلفة بكثير وهذا يلحق الضرر بالفقراء بشكل اكبر بكثير .

لقد تم تقديم الدعم للطاقة الشمسيه وطاقة الرياح بمبلغ 60 بليون دولار امريكي سنة 2012 . ان هذا يعني ان العالم صرف مبلغ 60 بليون دولار امريكي اضافي على الطاقة وبشكل اكثر من اللازم ونظرا لان اجمالي الفائدة للمناخ كانت محدودة للغاية وتقدر بمبلغ 1،4 بليون دولار امريكي فإن هذا يعني بالضرورة ان الدعم قد اضاع مبلغ 58،6 بليون دولار امريكي . لقد تم دعم الوقود الحيوي بمبلغ 19 بليون دولار امريكي اخر وبدون اية فائدة للتغير المناخي علما ان كل هذه الاموال كان يمكن استخدامها لتحسين الرعاية الصحية أو تعيين المزيد من المعلمين أو بناء طرق افضل او تخفيض الضرائب .

ان اجبار كل شخص على شراء طاقة اغلى واقل موثوقيه يؤدي الى ارتفاع التكلفة الاقتصاديه مما يترك اموال اقل للسلع العامه . ان معدل نماذج الاقتصاد الكلي يشير الى ان التكلفة الاجمالية لسياسة المناخ للاتحاد الاوروبي سوف تصل الى مبلغ 209 بليون يورو ( 280 بليون دولار امريكي) كل سنه من سنة 2020 وحتى نهاية القرن .

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/wNC5cQg/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.