Marc Becher/Flickr

تصويب الأهداف العالمية

كوبنهاجن ــ لقد أصبح العالم بشكل عام مكاناً أفضل كثيراً خلال نصف القرن الأخير. وسوف يسخر المشككون من فكرة التحسن العام، ولكن الأرقام لا تكذب. وتتلخص المهمة التي نواجهها الآن في جعل العالم مكاناً أفضل حتى من هذا.

في العام 1960، توفي عشرون مليون طفل دون سن الخامسة. وفي عام 2011، كان عدد الأطفال الذين توفوا كبيراً للغاية. ولكن برغم زيادة عدد الأطفال خلال تلك الفترة بنسبة 40%، فإن عدد الوفيات انخفض بمقدار الثلثين إلى 6.9 مليون طفل.

وفي عام 1970، كان 5% فقط من الأطفال الرضع يطعمون ضد الحصبة والتيتانوس والسعال الديكي والدفتيريا وشلل الأطفال. وبحلول عام 2000 ارتفعت النسبة إلى 85%، وهذا يعني إنقاذ أرواح ثلاثة ملايين إنسان سنويا. وفي كل عام، كان عدد الأشخاص الذين تنقذهم هذه اللقاحات وحدها أكثر من أولئك الذين كان السلام العالمي لينقذهم في القرن العشرين.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/FMPhOlB/ar;