Poverty in Kibera Kenya Gates Foundation

بيئة الفقر

كوبنهاجن – بالرغم من المكاسب التي تحققت في مجال متوسط العمر المتوقع والزيادة في فرص الحصول على التعليم وانخفاض معدلات الفقر والجوع فإن العالم لديه طريق طويل من اجل تحسين نوعية حياة الناس فتقريبا هناك مليار شخص يذهبون للنوم وهم جوعى وهناك 1،2 مليار شخص يعيشون في فقر مدقع و 2،6 مليار شخص ليست لديهم القدرة على الوصول لمياه الشرب والصرف الصحي وهناك ثلاثة مليارات شخص تقريبا يحرقون مواد ضاره داخل بيوتهم من اجل التدفئه.

يموت في كل سنة عشرة ملايين شخص من امراض معديه مثل الملاريا وفيروس نقص المناعة المكتسبه والسل بالاضافة الى الالتهاب الرئوي والاسهال . ان هناك تقديرات بإن نقص المياه والصرف الصحي يتسبب على اقل تقدير بوفاة ثلاثمائة الف شخص سنويا وسوء التغذيه يتسبب في وفاة 1،4 مليون طفل.

ان الفقر هو احد القتله الرئيسيين وهو السبب في ان الاطفال لا يتلقون التغذيه المناسبه ويعيشون في احياء بمياه غير نظيفة وصرف صحي غير كافي ولهذا السبب فإن مرض يمكن الوقايه منه تماما مثل الملاريا يقتل 600 الف شخص سنويا والعديد من هولاء فقراء جدا بحيث لا يستطيعون شراء الادويه والناموسيات والحكومات عادة ما تكون فقيرة جدا بحيث لا تتمكن من القضاء على البعوض والذي يحمل المرض او احتواء او معالجة الاوبئه عند حصولها.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/zBRtO09/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.