A visual representation of digital cryptocurrencies Chesnot/Getty Images

هل يُنصَح بشراء البتكوين؟

لندن ــ في ديسمبر/كانون الأول، ومع اقتراب سعر عملة البتكوين من 20 ألف دولار، طلبت منى صديقة النصح بشأن الاستثمار في تلك العملة من عدمه. أجبتها حينها بأنه ليست لي أدنى فكرة عن الأمر. واليوم بعد أن أصبح السعر أقل من نصف ذلك الرقم، تظل إجابتي كما هي.

وقد يحدث خلال العام التالي أن يتضاعف سعر البتكوين، أو يرتفع عشرة أضعاف، وقد تنهار قيمتها بنسبة 95% أو أكثر، إذ لا يستطيع أي تحليل اقتصادي أن يساعد في التنبؤ بالمدي الذي قد تتراوح حوله تلك العملة. فقيمتها تتحدد تقديرا على أساس المزاج الجمعي لجمهور المستثمرين، إذ تستقر عادة حيثما يعتقدون أنها ستستقر. والبتكوين، كشأن العملات الأخرى المشفرة، لا تخدم غرضا اقتصاديا نافعا، لكن بالنسبة للاقتصاد الكلي، قد يكون لمثل هذه العملات أيضا ضرر بسيط محتمل.

تكتسب النقود قيمة حقيقية محددة بدقة في أي اقتصاد حديث، لأن الحكومات تقبلها كوسيلة لدفع الضرائب، وتقوم بإصدار الديون بمبالغ نقدية محددة، كما تضمن البنوك المركزية سير نمو عملية إنشاء النقود أو الائتمان كليا، سواء كانت من خلال النظام المصرفي للدولة أو نظام مصرفي خاص، بوتيرة تتسق مع انخفاض التضخم أو استقراره نسبة وتناسبا. وبطريقة أو بأخرى، يعد المال مكوَّنا اجتماعيا متعارفا عليه، وإن تأصلت قيمته وقدرته على خدمة الوظائف الاقتصادية المهمة في سلطة ومؤسسات الدولة التي تصدر العملة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/Sm6lmc9/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.