deutz1en_ Alexis RosenfeldGetty Images_coral reef bleaching Alexis Rosenfeld/Getty Images

سد الفجوة بين الطبيعة والتمويل

واشنطن - يُقال "إذا كنت ترغب في فهم الخيارات السياسية، اتبع المال". استلهامًا من هذه النصيحة، قُمنا في منظمة الحفاظ على الطبيعة (بالشراكة مع معهد بولسون ومركز كورنيل أتكينسون للاستدامة) بإحصاء الأرقام لمعرفة التكلفة التي قد يتطلبها الحفاظ على التنوع البيولوجي - تنوع ووفرة الحياة على الأرض.

وجدنا أنه في حين يُنفق العالم من 124 إلى 143 مليار دولار سنويًا (اعتبارًا من عام 2019) على الأنشطة الاقتصادية التي تُفيد الطبيعة، فإنه يُنفق أكثر من ذلك بكثير على الأنشطة التي تُلحق الضرر بها. علاوة على ذلك، لحماية الطبيعة ثم البدء في استعادتها، نحتاج بشكل عاجل إلى سد فجوة تمويل سنوية تتراوح قيمتها بين 598 و 824 مليار دولار.

كانت لهذه الفجوة عواقب وخيمة. وبحلول بداية هذا العقد، فشل العالم في تحقيق هدف من أهداف أيتشي لعام 2010، وهو المُخطط العالمي للحفاظ على التنوع البيولوجي. اليوم، هناك خطة أخرى قيد الإعداد. وعلى مدار العامين الماضيين، قام العلماء والمسؤولون الحكوميون بصياغة إطار عالمي جديد لتحديد أهداف إدارة الطبيعة حتى عام 2030، ليتم اعتماده في المؤتمر القادم لاتفاقية الأمم المتحدة بشأن التنوع البيولوجي في مدينة كونمينغ في الصين، والذي تقرر اليوم انعقاد الجزء الأول منه في أكتوبر / تشرين الأول القادم.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/JyK9gNiar