cbrown2_Citizen of the PlanetEducation ImagesUniversal Images Group via Getty Images_oil jack Citizen of the PlanetEducation ImagesUniversal Images Group via Getty Images

مشكلة النفط الكبرى في أمريكا

نيويورك – ان التقرير الأخير الصادر عن الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ لا لبس فيه فلقد أطلقت البشرية غازات احتباس حراري تكفي لرفع درجة حرارة الجو بما لا يقل عن 1،5 درجة مئوية فوق مستويات ما قبل الصناعة وهذا سوف يتسبب في تغير مناخي شديد لا رجعة فيه للعقدين القادمين.

ما يزال هناك متسع من الوقت لمنع الاحتباس الحراري الكارثي ولكن هذا سوف يتطلب تخفيض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 80% بحلول سنة 2030 و 100% بحلول سنة 2050 وبينما وصف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش التقرير الأخير بإنه " الإنذار الأحمر للإنسانية"، لا تزال الاستجابة الفعالة غير مضمونة بالمرة.

طبقا للوضع الحالي فإن تقرير فجوة الانبعاثات لسنة 2020 والذي تصدره الأمم المتحدة سنويا يظهر ان دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية لا تعمل على تخفيض الانبعاثات بالسرعة الكافية كما ان الدول النامية مستمرة في زيادة انبعاثاتها. يسارع قادة العالم قبل مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ (مؤتمر الأطراف 26) في غلاسكو الى الاتفاق على اهداف أكثر طموحا لخفض الانبعاثات أو ما يطلق عليها المساهمات المحددة وطنيا. ان الإقرار بالحاجة الى العمل المناخي أصبح أقوى من أي وقت مضى.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/IwxYwlhar