ماكينة خضراء كبيرة لتصنيع فرص العمل

نيويورك ـ في وسط الضغوط التي تفرضها الأزمة المالية العالمية، يتساءل البعض كيف لنا أن نتحمل تكاليف معالجة قضية تغير المناخ. ولكن السؤال الأوجه هنا هو: كيف لنا أن نتحمل التكاليف المترتبة على التقاعس عن معالجة قضية تغير المناخ؟

ولكن بعيداً عن الحجج المعتادة ـ التي تتلخص في وضوح الدلائل العلمية، وأن تغير المناخ يشكل تهديداً لكوكب الأرض لا جدال عليه، وأن كل يوم يمر دون أن نتحرك يجعل المشكلة تتفاقم سوءاً ـ دعونا نقيم حجتنا على أساس من الاقتصاد المتصل بتوفير الخبز والغذاء لأهل كوكب الأرض.

في هذا الوقت حيث يتخبط الاقتصاد العالمي على نحو واضح، تتجلى أهمية النمو. ومع ارتفاع معدلات البطالة في العديد من بلدان العالم، فقد أصبحنا بحاجة إلى توفير فرص عمل جديدة. وبعد أن بات الفقر يهدد بابتلاع مئات الملايين من البشر، وخاصة في الأجزاء الأقل نمواً من العالم، فلا مناص من السعي إلى تحقيق وعود الرخاء والازدهار. ويتعين علينا أن ندرك أن تحقيق هذه الغايات ليس بعيداً عن متناول أيدينا.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/54ltvIU/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.