GettyImages-1233578106 MARCUS YAM / LOS ANGELES TIMES

بايدن كان محقا

واشنطن العاصمة – لقد كان من المؤلم مشاهدة طالبان وهي تجتاح أفغانستان وتدّمر خلال أشهر معدودة عقدين من الجهود التي بذلها الشعب الافغاني والمجتمع الدولي لبناء دولة جيدة وآمنه وتعمل بشكل جيد. لقد انتهت طالبان من اجتياحها المذهل للبلاد يوم الاحد بدخولها كابل مما دفع بالرئيس أشرف غني للهروب.

ان استيلاء طالبان على أفغانستان بدون أي مقاومة تقريبا يثير أسئلة واضحة عن حكمة قرار الرئيس الأمريكي جو بايدن بسحب القوات الامريكية وقوات التحالف من البلاد. ان من المفارقات ان سرعة وسهولة تقدم طالبان تعيد التأكيد على حقيقة ان بايدن اتخذ القرار الصحيح وأنه ينبغي عليه عدم الرجوع عن قراره.

ان عدم فعالية وانهيار القوات الأفغانية والمؤسسات الحاكمة تؤكد بشكل عام شكوك بايدن من أن الجهود التي تقودها الولايات المتحدة الامريكية لدعم الحكومة في كابل لن تمكنها من ان تقف على قدميها. لقد أمضى المجتمع الدولي حوالي 20 عاما بالإضافة الى الالاف الأرواح وتريولينات الدولارات من اجل فعل الخير في أفغانستان – هزيمة القاعدة، اجبار طالبان على التقهقر، تقديم الدعم والمشورة والتدريب للقوات الأفغانية وتسليحها ودعم المؤسسات الحاكمة بالإضافة الى الاستثمار في المجتمع المدني بالبلاد.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/YHWXu3oar