haass125_Photo by Doug MillsPoolGetty Images_biden speech congress Photo by Doug Mills - Pool/Getty Image

بايدن بعد مائة يوم من الرئاسة

واشنطن العاصمة- مضت مائة يوم على تولي جو بايدن رئاسة الولايات المتحدة، أي أقل من 7٪ من المدة التي انتُخب ليقضيها في منصبه. ومع ذلك، ليس من السابق لأوانه استخلاص بعض الاستنتاجات المبدئية حول طبيعة رئاسته.

إن أهم ما قام به بايدن حتى الآن هو توسيع نطاق إمدادات لقاح كوفيد-19، وتسريع وتيرة التمنيع على المستوى المحلي. إذ قدمت الولايات المتحدة حوالي 220 مليون جرعة منذ تولى بايدن منصبه؛ كما تتوفر على أكثر مما يكفي من الإمدادات لضمان تمنيع جميع الأشخاص البالغين. وتراجعت حصيلة الوفيات اليومية جراء المرض من أكثر من 4000 وفاة في اليوم إلى أقل من 1000. كما أن الاقتصاد على استعداد للانطلاق، حتى أن البعض قلق من احتمال نشاطه بصورة مفرطة.

وخلال هذه الأيام المائة، برزت المحاور الأساسية التي تشكل جوهر رئاسة بايدن، والتي وضحها في خطابه الذي ألقاه في 28 نيسان/ أبريل أمام الكونغرس، وهي: التركيز على معالجة التحديات المحلية، وتوسيع دور الحكومة الفيدرالية في تحفيز الاقتصاد، وتوفير الخدمات الأساسية، والدعم المالي للمواطنين، والالتزام بالتصدي للعنصرية، وتحديث البنية التحتية، وزيادة تنافسية الدولة، ومكافحة تغير المناخ. وهناك أيضًا استعداد لزيادة الضرائب على الشركات والأثرياء لتغطية جزء مما ستكلفه هذه المبادرات. ويبقى أن نرى مقدار ما يمكن تحقيقه من هذه الأجندة؛ وفي الوقت الراهن، يمكن فهم المقارنات بين بايدن، وفرانكلين ديلانو روزفلت، أو ليندون بي جونسون، ولكنها، إلى حد ما، سابقة لأوانها

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/vzoHeyWar