sierakowski70_STRINGERAFP via Getty Images_belarus protest Stringer/AFP via Getty Images

هل انتصر لوكاشينكو؟

وارسو- بعد انتصار الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو في انتخابات الإعادة المزورة في أغسطس 2020، أمضى أكثر من 100 يوم في قمع الاحتجاجات السلمية الضخمة التي عمت بلاده ولكن لا تظنوا ان فترة الهدوء الحالية تعني ان البيلاروسيين قد استكانوا فهم مستمرون في تطويع تكتيكاتهم بحيث لا يتوقعها النظام.

بعد المسيرات واسعة النطاق في الخريف الماضي في مينسك والمدن والبلدان الأخرى أصبحت المظاهرات متفرقة وعلى نطاق محلي بشكل أكبر بحيث تظهر في مناطق سكنية في طول البلاد وعرضها. لقد تمكن مخترقو البيانات الالكترونية من المعارضة من حجب المواقع الالكترونية التابعة للحكومة واختراق البث الحكومي عبر الانترنت مما كشف الغسيل القذر للنظام ووحشية اجهزته الأمنية.

عندما تم منع الصحفيين من تغطية الاحداث، بدأ المواطنون بممارسة العمل الصحفي وذلك من خلال تسجيل كل ما يحصل بحيث أظهروا للسلطات انه ليس لديها أي أمل بالتستر على هذه الجرائم التي ترتكبها السلطات وحتى يومنا هذا يقوم البيلاروسيون بعمليات تخريب على مستوى محدود ويرفعون علم المعارضة والرموز المرتبطة بها في كل مكان يستطيعون الوصول اليه.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/VrnMBDwar