sierakowski75_Omar MarquesGetty Images_belarusprotest Omar Marques/Getty Images

اختطاف التهاون الغربي

وارسو- لقد أظهر الرئيس البيلاروسي إلكسندر لوكاشنكو مجددا انه سيفعل أي شيء من اجل قمع معارضيه ففي 23 مايو ارسل طائرة مقاتلة من طراز ميغ-29 من اجل اجبار طائرة تجارية كانت في رحلة من أثينا الى فيلنيوس على الهبوط قبل وقت قصير من مغادرتها المجال الجوي البيلاروسي. لقد كان الهدف هو اعتقال رومان بروتاسيفيتش وهو رئيس تحرير سابق لمجلة المعارضة البيلاروسية وقناة التواصل الاجتماعي نيكستا حيث تم اعتقاله فور هبوط الطائرة في مينسك.

ان من غير الصعب فهم لماذا قرر نظام يخضع بالفعل لعقوبات من الاتحاد الأوروبي ان يذهب الى حد اختطاف طائرة تسافر من دولة عضو في الاتحاد الأوروبي الى دولة أخرى في الاتحاد نفسه. ان نيكستا هي العدو رقم 1 بالنسبة للوكاشنكو. ان نيكستا ليست فقط بوابة إخبارية لديها ملايين المتابعين عبر منصات متعددة في وسائل التواصل الاجتماعي (وخاصة تيليغرام)، فلقد كانت أيضا أهم قناة لنقل المعلومات في بيلاروسيا منذ الانتخابات الرئاسية المزورة في البلاد والتي جرت في أغسطس الماضي.

بالإضافة الى نشر اخبار عن القمع العنيف من قبل قوات الامن البيلاروسية للمتظاهرين السلميين، كانت نيكستا تعطي تعليمات يومية عن متى وأين وكيف يتم حشد البيلاروسيين خلال الاحتجاجات الواسعة التي عمت البلاد في الخريف الماضي احتجاجا على نصر لوكاشنكو المزور بالانتخابات. لقد كانت نيكستا تدعو الناس في كل يوم أحد للاشتراك في مسيرة وطنية من اجل الحرية حيث اجتذبت تلك الدعوة عدد كبير يصل الى 200،000 شخص من اجل التظاهر في شوارع مينسك. لقد كان جميع هولاء المتظاهرين يعرفون بالضبط ما الذي يتوجب عليهم عمله وذلك نظرا لإنهم كانوا يطبقون الارشادات التي نشرها بروتاسفيتش وزميله مؤسس نيكستا ستفان بوتيلو.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading and receive unfettered access to all content, subscribe now.

Subscribe

or

Unlock additional commentaries for FREE by registering.

Register

https://prosyn.org/xU8UrKfar