0

طرد شبح المجاعة

فيينا ـ من بين نحو سبعة مليارات إنسان هم سكان العالم الآن، هناك ما يقرب من مليار يتضورون جوعاً بسبب قائمة طويلة من الأحداث والظروف المحلية المؤسفة، هذا فضلاً عن الطلب المتزايد بلا انقطاع، وأنماط الطقس التي لا يمكن التنبؤ بها، وسوء الإدارة المالية. والواقع أن نقص الغذاء قد يتفاقم سوءاً في ظل الزيادة المتوقعة في تعداد سكان العالم إلى تسعة مليارات بحلول عام 2050 أو ربما حتى قبل ذلك التاريخ.

ولكننا قادرون بالاستعانة بالبرامج المناسبة أن ننتج ما يكفي الجميع من الغذاء. بل إن اتخاذ التدابير الصحيحة الآن من شأنه أن يمكننا من استئصال الجوع تماما.

ولتلبية الطلب المتوقع على مدى الأعوام العشرين المقبلة فإن الإمدادات العالمية من الغذاء لابد وأن تزيد بمقدار 50%. لذا فإننا في احتياج إلى النمو القائم على الزراعة حتى نتمكن من زيادة الإمدادات والإبقاء على الأسعار عند مستويات معقولة، والعمل في الوقت نفسه على تحسين دخول المزارعين الفقراء في البلدان النامية.

ومن الممكن تحقيق هذا بالاستعانة ببرنامج لمساعدة مزارعي الكفاف ليس فقط لتحسين إنتاجيتهم، بل وأيضاً لتقليل اعتمادهم على الأحوال الجوية وتزويدهم بأدوات بسيطة للتمويل لتشجيعهم على الاستثمار في التكنولوجيات والمعدات الحديثة، وزيادة ملكيتهم للأرض وتيسير وصولهم إلى الأسواق المحلية. والواقع أن انتشال مزارعي الكفاف من وضعهم السيئ يعادل تقليص عدد الجياع في العالم إلى النصف.