Paul Lachine

طرد شبح المجاعة

فيينا ـ من بين نحو سبعة مليارات إنسان هم سكان العالم الآن، هناك ما يقرب من مليار يتضورون جوعاً بسبب قائمة طويلة من الأحداث والظروف المحلية المؤسفة، هذا فضلاً عن الطلب المتزايد بلا انقطاع، وأنماط الطقس التي لا يمكن التنبؤ بها، وسوء الإدارة المالية. والواقع أن نقص الغذاء قد يتفاقم سوءاً في ظل الزيادة المتوقعة في تعداد سكان العالم إلى تسعة مليارات بحلول عام 2050 أو ربما حتى قبل ذلك التاريخ.

ولكننا قادرون بالاستعانة بالبرامج المناسبة أن ننتج ما يكفي الجميع من الغذاء. بل إن اتخاذ التدابير الصحيحة الآن من شأنه أن يمكننا من استئصال الجوع تماما.

ولتلبية الطلب المتوقع على مدى الأعوام العشرين المقبلة فإن الإمدادات العالمية من الغذاء لابد وأن تزيد بمقدار 50%. لذا فإننا في احتياج إلى النمو القائم على الزراعة حتى نتمكن من زيادة الإمدادات والإبقاء على الأسعار عند مستويات معقولة، والعمل في الوقت نفسه على تحسين دخول المزارعين الفقراء في البلدان النامية.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/kBW2I9s/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.