Garment workers in Bangladesh Jonathan Saruk/Getty Images

تمكين عاملات صناعة الملابس البنغلاديشيات

دكا- لمدة أربعة عقود عملت صناعة الملابس على تعزيز الاقتصاد البنغلاديشي وتشغيل أعداد اكبر من الناس مقارنة بأي قطاع آخر والنساء على وجه الخصوص استفدن من ذلك الازدهار في التوظيف واليوم غالبية العمال في هذه الصناعة والذين يصل عددهم الى اربعة ملايين شخص هم من النساء.

لكن بينما وضعت تجارة النسيج الأموال في حقائب النساء وعملت على الحد من أي تطور للمجتمع الأبوي ، الا ان التمكين الاقتصادي لم يحسن كثيرا من المساواه بين الجنسين ورفاهية المرأه بل على العكس من ذلك فالنساء اللاتي يعملن في اكبر صناعه في بنغلاديش يتعرضن للأخطار على جبهتين –في البيت وفي العمل.

وبينما كتب الكثير عن الاستغلال في صناعة الملابس فإن هناك شح في البيانات عن أبعاد الصحه والسلامه بالنسبة للنساء في هذا القطاع . إن منظمتنا (المركز الدولي لإبحاث أمراض الاسهال ،بنغلاديش) تعمل على تغيير ذلك فلقد قمنا من خلال سلسله من الدراسات التي تم اجراؤها مؤخرا ببحث قضايا الصحه والرفاهيه- الجسديه والعاطفيه-التي تواجه النساء اللاتي ينتجن ملابس لن يستطعن تحمل تكلفتها على الاطلاق.

إن النساء اللاتي تكلمنا معهن كانت قصصهن متشابهه بشكل ملحوظ فغالبيتهن متزوجات أو كن متزوجات وتعليمهن محدود حيث هاجرن الى المدن من أسر تعاني من الفقر في بنغلاديش وذلك للعمل واعالة اسرهن . إن معظم اللاتي تم اجراء مقابلات معهن تحدثن عن العمل ما لا يقل عن عشر ساعات يوميا (كل يوم) والعديد منهن يلجأن للعمل الإضافي من اجل تلبية الكوتا اليوميه المتعلقه بالانتاج والتي تصل الى 100 قميص بالساعه وحسب طبيعة وظائفهن فهن يمضين كامل فترة مناوبة العمل أما واقفات ( لو كن مفتشات جوده) أو جالسات (لو كن عاملات على الالات ) أو في حركه دائمه (لو كن مساعدات في ارضية المصنع ).

لكن الذي يجعل دراساتنا فريده من نوعها هي المعلومات التي جمعناها عن ما الذي يحصل بعد العمل وهنا البيانات هي اكثر اثارة للدهشه .

بادىء ذي بدء فإن يوم العمل عند النساء العاملات المتزوجات لا ينتهي بانتهاء مناوبة العمل في المصنع فعندما يعدن للمنزل فهن مطالبات بطهي الطعام والتنظيف واداء الواجبات المنزليه-ان هذه الاعباء الى جانب العمل تجعلهن مرهقات ومعرضات للمرض . إن النساء الحوامل على وجه الخصوص يعانين من مشاكل صحيه كبيره مثل ارتفاع ضغط الدم بسبب برنامج عملهم القاسي ولكن تستمر معظم النساء بالعمل بسبب حاجتهن للدخل ويخفين حملهن لإطول فتره ممكنه بسبب الخوف من ان المشرفين سيقومون بفصلهن من العمل عندما يكتشفوا ذلك .

Subscribe now

Exclusive explainers, thematic deep dives, interviews with world leaders, and our Year Ahead magazine. Choose an On Point experience that’s right for you.

Learn More

إن لهذا ايضا تأثيره النفسي ايضا فالأمهات العاملات من القرى الريفيه ذكرن انهن يعانين من مستويات مرتفعه من الشعور بالذنب والقلق والضغط العصبي وذلك بسبب بعدهن عن اطفالهن اللذين عادة ما يتركونهم في قراهن الاصليه لأنهم لا يستطيعون تحمل تكلفة رعايتهم في دكا من حيث الوقت والتكلفه الماليه .

إن اثنتين من كل خمس عاملات أظهرن ميولا انتحاريه ولكن أنظمة الرعاية الصحيه في المصانع التي درسناها لا تتعامل مع المرض النفسي على أنه مشكله خطيره وفي واقع الأمر فإن معظم المصانع لا يوجد لديها اي تسهيلات للرعايه الصحيه النفسيه على الإطلاق لعمالهم ونتيجة لذلك تعاني معظم النساء بصمت .

أخيرا ، لقد حددت أبحاثنا وجود ترابط مزعج بين التوظيف في صناعة الملابس والعنف (الجسدي والنفسي والجنسي) ضد النساء . لقد ذكرت نسبه مذهله من النساء المشاركات في الابحاث تصل الى 43% انهن تعرضن للإعتداء الجنسي من قبل الشريك خلال السنة السابقه وحتى نضع هذا الرقم ضمن السياق فإن المعدل على مستوى البلد لمثل هذا النوع من العنف يصل الى 13% وبينما لا تتوفر لدينا البيانات من أجل عمل تقييم حاسم يفسر هذه النسبة المرتفعه لمعدل العنف في صناعة الملابس ولكن البيانات تتفق مع النظره الشعبيه السائده بإن النساء في هذا المجال يتم ربطهن بطريقه أو بأخرى بالعمل والفسق الجنسي .

إن ما لا شك فيه ان النساء في بنغلاديش قد اكتسبن درجه من الاستقلاليه والاستقلال المالي بسبب التحاقهن بصناعة الملابس ولكن وكما توضح بياناتنا كان هناك ثمن لتلك المكتسبات وعلى الرغم من أن النشطاء والعارفين ببواطن الأمور فيما يتعلق بتلك الصناعه يقرون بإن المواقف والممارسات المسيئه تجاه العاملات يجب أن تتغير فإنه لا يوجد حاليا أي إجماع عن كيفية المضي قدما في هذا الخصوص .

نحن نعتقد انه حان الوقت لتغيير ذلك علما أنه سيكون من الجيد البدء بحث الشركات متعددة الجنسيات على جعل المساواه بين الجنسين أولويه قصوى فالعديد من الماركات العالميه التي تعتمد على مصانع بنغلاديش قد التزمت بالمساواه بين الجنسين في مكاتب شركاتها حيث يجب ان يعملوا الشيء نفسه بالنسبة للإنتاج علما ان جميع الوظائف تقريبا في الانتاج يشغلها رجال وهو تباين يعزز من انعدام التوازن بين الجنسين في اماكن اخرى ضمن المجتمع.

لكن ربما أهم تغيير يجب القيام به هو اشراك الرجال في حوار عن العلاقه بين الجنسين ففي العديد من الدول الافريقية عملت مبادرات التوعيه المتعلقه بالعلاقه بين الجنسين على تخفيض التمييز والعنف ضد النساء وهناك برنامج في غرب افريقيا على سبيل المثال يجمع الأزواج والزوجات معا في " جلسات حوار" يتم التوسط فيها من أجل تحسين دور المرأه في عملية صنع القرار فيما يتعلق بالأمور الماليه وحتى نتمكن من نتحقيق مكاسب مماثله في بنغلاديش نحتاج الى تغييرات عميقه في السياسات والبرامج . يتوجب على صناعة الملابس والرجال بشكل عام ان يلتزموا بهدف تمكين المرأه.

تعتبر النساء بعد 40 سنه تقريبا من التحاقهن بالعمل القوه الدافعه وراء اهم صناعه في بنغلاديش ولكن حاليا هن يدفعن ثمنا باهظا جدا جسديا ونفسيا.

Help make our reporting on global health and development issues stronger by answering a short survey.

Take Survey

http://prosyn.org/qDtx9we/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.