Western Balkans leaders in Albania Anadolu Agency/Getty Images

دول البلقان بين الأقطاب المتنافسة

مدريد - هناك عدد قليل من مناطق العالم أكثر تعقيدا من البلقان وذلك على الصعيدين الثقافي والسياسي. و لتوضيح ماضي وحاضر المنطقة الغني ليس هناك أحسن من إرث أحد أبنائها الاستثنائيين: الفيزيائي والمخترع نيكولا تيسلا.

رغم أنه ولد في عائلة صربية أرثوذكسية في عام 1856 في بلدة أصبحت الآن جزءا من كرواتيا، إلا أن جنسية تيسلا تظل موضع جدل في المنطقة. كان يعتقد تيسلا أن التقدم العلمي ينبغي أن يستخدم لبناء الجسور بين البلدان، وذلك لتحقيق السلام العالمي. لكن البعض في كل من كرواتيا وصربيا يرغب في الاستيلاء على إرثه بطرق مخالفة للقانون.

وقد أثارت مساهمات تيسلا في مجال الفيزياء الديناميات السياسية المعقدة لوطنه الأم. في النظام الدولي للوحدات، تيسلا قياس لكثافة تدفق المجال المغناطيسي. وكما أشارت فيديريكا موغيريني، الممثلة السامية للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، قبل بضعة أشهر، "يمكن للبلقان أن تصبح بسهولة واحدة من ألواح الشطرنج حيث يمكن لعب لعبة القوى الكبرى". والواقع أن المنطقة كانت دائما تقع بين القطبين المتنافسين، يرغب كل منهما في إبراز قوته من خلال الروابط الاقتصادية والسياسية والتاريخية والثقافية المتداخلة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/twya03Y/ar;

Handpicked to read next

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.